الرجلكل الأخبار

علماء: الكركم يتفوق علي “الفياجرا” في علاج العجز الجنسي ومشاكل الانتصاب

علماء: الكركم يتفوق علي "الفياجرا" في علاج  العجز الجنسي ومشاكل الانتصاب

كشف علماء أمريكيون النقاب عن كريم جديد مصنوع من بودرة الكركم
يضع حلا نهائيا لمشاكل العجز لجنسي و ضعف الانتصاب المحرجة للرجال ،ويتفوق في ذلك  علي الفياجرا وبعض العقاقير الطبية الاخري المستخدمة لنفس الغرض.

 ويتكون الكريم الجديد بشكل أساسي من  الكركميين وهي  مادة كيميائية موجودة في الكركم وهي المسئولة عن لونه الأصفر وطوره علماء من في كلية البرت اينشتاين للطب في ولاية نيويورك الأمريكية.

وقالت مجلة”الطب الجنسي” البريطانية أن الاختبارات التي أجريت علي الكريم الجديد أكدت انه يعزز تدفق الدم إلي الأعضاء التناسلية ،بشكل أفضل من الفياجرا رغم انه يستخدم من الخارج.

ونقلت المجلة عن علماء كلية طب البرت اينشتاين قولهم :” أن المادة الفعالة في الكريم وهي الكركمين تتسلل عبر الجلد وتقوم بتوسيع الأوعية الدموية في المنطقة الممتدة من الفخذ وحتي الأعضاء التناسلية ، وهو ما يؤدي إلي التغلب علي مشكلة العجز الجنسي وضعف الانتصاب .

وأشارت المجلة في تقرير لها إلي أن النتائج التي توصل إليها علماء كلية طب البرت اينشتاين تدعم الدراسات التي اجراها علماء في جامعة القاهرة  في عام 2014 والتي قارنت بين الكركميين  والمركب الرئيسي الفعال في الفياجرا وهو sildefanil ،  بالإضافة إلي المركب  النشط في عقار ساليس وهو  tadalafil ،من خلال دراسة أجريت علي فئران التجارب

مع مشاكل الانتصاب الناجمة عن مرض السكري.

و وجدت الدراسة المصرية أن فعالية  الكركميين تستمر لفترة أطول من الفياجرا والساليس .

وقالت الدراسات إن استخدام الكركميين بمفرده أو دمجه مع الأدوية أظهر “فعالية عالية ومدة عمل أطول في تعزيز وظيفة الانتصاب”.

.

ويعاني واحد من كل عشرة رجال من مشاكل ضعف الانتصاب في مرحلة ما من حياتهم، وتشير بعض الدراسات إلى أن أكثر من 30% من الرجال فوق سن الأربعين عاما يعانون من هذه المشكلة.
اقرأ أيضا:  دراسة: التوت الأزرق يقتل خلايا سرطان عنق الرحم

ووفقا للمجلة فان 30% من الرجال يتعاطون الفياجرا لعلاج مشكلة ضعف الانتصاب ،لكنهم لا يشعرون بأي تحسن حتي ولو نسبي علي عكس المركب الجديد المصنوع من الكركميين.

وقام علماء كلية طب البرت اينشتاين بصناعة الكريم الجديد من خلال تصغير جسيمات مركب الكركميين  بتقنية النانو ،حتي وصل حجم كل جسيم إلي  اصغر من قطر شعرة الإنسان بأكثر من 100 ضعف ،

مما يسمح لها بالتسرب من خلال الجلد إلي الأوعية الدموية ومنها إلي الشعيرات الدموية  تحت الجلد.

وأجريت الاختبارات الأولية علي فئران التجارب حيث قام العلماء ،بصنع عجينة مصنوعة من الكركم والماء وقاموا بفرك بطون الفئران بها بانتظام وكانت النتائج مبهرة ،حيث أظهرت  أن الفئران أصبح لديها  انتصاب أفضل وزيادة كبيرة في معدلات تدفق الدم إلي العضو الذكري .

وقال علماء “البرت ايشنتاين “أن هذا الكشف الجديد يمكن أن يمثل علاجا فعالا لملايين الرجال المصابين بمرض السكري  من النوع الثاني وهو سبب رئيسي للعجز الجنسي .

وقال الدكتور ديفيد جولدماير ، خبير الطب الجنسي في جامعة إمبريال كوليدج في لندن ، إن الكركميين  غني بالمركبات المضادة للأكسدة ،وموسع للشرايين والأوعية الدموية وهي  عامل رئيسي في العجز الجنسي.

وأشار “جولد ماير ” إلي أن النتائج التي توصل إليها فريق “البرت اينشتاين ” مبهرة ومبشرة  وتمثل أملا للملايين ممن يعانون من العجز الجنسي وضعف الانتصاب في مختلف أنحاء العالم .

وكانت دراسة سابقة أجرتها كلية الطب بجامعة كاليفورنيا هذا العام قد أظهرت أن تناول الكركم بشكل منتظم يعزز الذاكرة ويحسن المزاج.

وأظهرت  دراسات أخرى أن الكركم  يقلل مخاطر الإصابة بالسرطان وهشاشة العظام  ويساعد في تخفيف الألم  من  الإصابات الرياضية مقارنة بالأقراص مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين.
اقرأ أيضا:   آلام الدورة الشهرية:7 علاجات رائعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock