أخبارالأعشابعلاجات منزلية

شامبو من “البابونج” لعلاج قرحة الفراش والحروق والجروح

 

 

ابتكر باحثون ايرانيون شامبو من نبات البابونج ” الشيح الالماني”، لعلاج قرح الفراش والحروق والجروح ، والاكزيما  والدمامل وحب الشباب والبواسير ، اضافة الي الالتهابات  الجلدية لدي الاطفال الناتجة عن التبول والعرق .
وقال الباحث الإيراني “صدر الدين نبوي” ، في تصريحات ولكالة انباء فارس الايرانية  ان الشامبو الجديد  ،  المزمع طرحه قريبا للتسويق التجاري لديه إمكانات معالجة مختلف أنواع الجروح (تقرحات السرير، والجروح ، والحروق السطحية) والالتهابات ، سواء المنتشرة أو غيرها (الأكزيما وحرقة التعرق  وحرقة التبول لدى الأطفال  والدمل وحب الشباب والبواسير).

واشار الي ان يحتوي في مكوناته الاساسية  على مركبات نشطة فى  نبات البابونج الألماني وزهرة دائمة الخضرة ويستخدم لغسل البواسير والحد من التهابها ، والبشرة الحساسة الملتهبة والمصابة بحب الشباب ، والتهاب العين الخارجي ، وإزالة مستحضرات التجميل والتلوث البيئي حولها وتساقط الشعر والبشرة الناجم عن الالتهابات الجلدية لفروة الرأس.

ووفقًا لهذا الباحث الإيراني ، ينسجم هذا الشامبو مع مجموعة متنوعة من البشرة ولايسبب أي مضاعفات على الجلد.

المعروف ان البابونج يستخدم علي نطاق واسع في الطب التقليدي والشعبي لعلاج العديد من المشاكل الصحية ، واثتبتت العديد من الدراسات العلمية انه مضاد حيوي فعال ، يعمل علي تعزيز جهاز المناعة  ويحمي الانسان من العدوي الفيروسية والبكترية والفطرية ، ويكافح نزلات البرد والانفلونزا.

ويساعد البابونج ايضا في علاج مشاكل الارق والتوتر ويساعد علي  التخلص من اضطرابات النوم  نظرا لخصائصة المهدئة ، كما يساعد ياش البابونج في تخفيف الالام المصاحبة للدورة الشهرية نظرا لانه يعمل علي زيادة   مستويات الحمض الاميني جلايسين، والذي يساهم بدوره  في خفض تشنجات العضلات ويساعد على استرخاء الاعصاب، مما يساهم في التقليل من أعراض المتلازمة السابقة للحيض، مثل التوتر وتقلصات الرحم والام البطن.
اقرأ أيضا:  كابوس "البكتيريا الخارقة" يهدد العالم .. والوباء القادم قد ينطلق من مترو الانفاق

واشتهر البابونج منذ قديم الازل علي انه مهدي للاطفال حيث يساعدهم عل يالتخلص من المغص والاسهال والحمي واكدت دراسة اجرتها الاكاديمية الامريكية لطب الاسرة ان شاي البابونج يساهم في تخفيف الام البطن والمغص، وتشنج العضلات واضطرابات المعدة ومضاد للاسهال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock