إسعافات منزلية

صودا الخبز لعلاج الأكزيما و الصدفية و الجدري و البواسير والتهاب المسالك البولية

 صودا الخبز “بيكربونات الصوديوم” هي خليط من أيونات الصوديوم وأيونات البيكربونات ،وهي مسحوق ابيض قابل  للذوبان تماما في الماء ،وله استخدامات عديدة في الصناعات الغذائية والدوائية ،من بينها صناعة الخبز وبعض أنواع الأغذية الاخري ، وله فوائد علاجيه كثيرة ومن بينها “حمام الصودا” الذي يعمل علي تدفئة العضلات وتهدئة توترها وتشنجها ومساعدتها علي الاسترخاء.

ويساعد حمام الصودا  الساخن علي فتح مسام الجلد والتعرق وطرد السموم من الجسم،بالإضافة إلي عشر فوائد أخري من بينها :

التهابات عدوي الخميرة

كثير من الناس يعانون من  التهابات عدوى الخميرة  التي تسبب الحكة والتورم ، والطفح الجلدي علي الفم وفي المناطق التناسلية مما يسبب إزعاجا وعدم القدرة علي ممارسة الحياة اليومية.

ويساعد حمام صودا الخبز في التخلص من  أعراض عدوي الخميرة  و التعافي منها سريعا حيث أظهرت الدراسات العملية أن صودا الخبز  تعمل علي قتل الخلايا الفطرية “المبيضات” المسئولة عن عدوي الخميرة.

 الالتهابات الجلدية الفطرية والأظافر

تشير الأبحاث  والدراسات إلي أن  صودا الخبز علاج ناجع في مقاومة الالتهابات ، التي تصيب الجلد والأظافر بسبب خاصيتها المضادة للفطريات.

وينصح الخبراء الأشخاص الذين يعانون من فطريات الأظافر، التي تسبب تفتيتها أو تقصفها أو تشوهها بضرورة نقع أيديهم وأقدامهم في حمام صودا الخبز.

الأكزيما

 تساعد صودا الخبز في تخفيف  حالات الإكزيما و الحد من أعراضها المزعجة ،مثل البقع الجافة والحكة والالتهابات الجلدية ،ويمكن للمصابين إضافة ربع كوب من الصودا إلي الحمام الدافئ لتهدئة الالتهابات .

الصدفية

الحمامات العلاجية مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الصدفية وغالبا ما  يستخدم الأشخاص الذين يعانون من  أعراض الصدفية حمام الشوفان لتقليل الالتهاب ولكنه مكلف ويمكن استخدام حمام صودا الخبز بدلا منه أو إلي جانبه من خلال إضافة نصف كوب من الصودا إلي الحمام لتخفيف الالتهابات والحكة .

وبعد الحمام وتنشيف الجسم لابد أن يقوم المصاب بالصدفية أو الاكزيما ،بإعادة ترطيب بشرته لان الماء الساخن قد يجعل الجلد جافا.

تسمم السماق

تسمم السماق أو اللبلاب عبارة عن طفح جلدي يظهر علي سطح الجلد،ويسبب التهيج والحكة نتيجة لمس بعض أنواع النباتات السامة ، وحمام صودا الخبز من العلاجات الناجعة لهذا النوع من الالتهابات .

ويمكن إضافة نصف كوب من مسحوق الصودا إلي الحمام الدافئ لتهدئة الجلد الملتهب وتخفيف التهيج والحكة.

التهاب المسالك البولية

 الحموضة الزائدة في  المسالك البولية  تسبب  الألم والحرقة اثناء التبول ، ويساعد حمام صودا الخبز تخفيف حدة الأعراض ومن بينها الألم والحرقة التي يعاني منها المصاب لكنه يعالج الالتهاب ذاته الذي يحتاج إلي مضادات حيوية طبيعية أو كيميائية.

ويمكن إضافة ربع كوب من صودا الخبز إلي الحمام الدافئ والجلوس فيه لمدة 30 دقيقة.

طفح الحفاضات

طفح الحفاضات مشكلة مزعجة للأمهات  بسبب  الالتهاب الجلدي  الذي يعانيه الأطفال الصغار ،نتيجة البلل والرطوبة التي تؤدي إلي تكاثر الجراثيم والبكتريا في الحفاضة، وظهور طفح جلدي لدي الأطفال يدفعهم إلي البكاء المستمر أو الاستيقاظ من النوم .

ويساعد إضافة ملعقة أو ملعقتين فقط من صودا الخبز إلي حمام الطفل على إزالة الجراثيم المهيجة وتهدئة البشرة الحساسة.

الجدري المائي

الحكة المستمرة والتهيج الناجم عن مرض الجدري يسبب عذابا للأطفال وقلقا وتوترا لأولياء الأمور  ،لكن حمام  صودا الخبز قد يوفر الاغاثه العاجلة ،التي يحتاجها المريض في مثل هذه الظروف .

ويمكن إضافة كوب من صودا الخبز إلي حمام الماء الفاتر، ونقع المصاب فيه لمدة 20 دقيقة لمدة ثلاث مرات يوميا في أغاثه المريض من الأعراض المزعجة ويمكن أصافة كوب من الشوفان أو البابونج للحمام للحصول علي نتائج أفضل.

 تهيج المهبل

الالتهابات المهبلية والهرش والحكة من المشاكل المزعجة للنساء، نتيجة تكثر الفطريات في هذه المنطقة الحساسة من الجسم، ويمكن التخلص من هذه المشكلة عن طريق إضافة ربع كوب من صودا الخبز إلى الحمام والجلوس فيه لمدة 15 إلى 20 دقيقة، ثلاث مرات يومياً.

 الإمساك والبواسير

حمام صودا الخبز قد يساعد في تخفيف الحكة والألم الناجم عن الإمساك أو البواسير من خلال إضافة ربع كوب إلي الحمام الدافئ.

 تحذير:

حمام صودا الخبز آمن لكن نظرا لسهوله امتصاص صودا الخبز المذاب في الجلد يجب على من يعانون من الأمراض التالية تجنبه:

– ارتفاع في ضغط الدم

– الإصابات الخطيرة أو الجروح المفتوحة

–  مرض السكري

–  السيدات الحوامل

– من لديهم  حساسية من صودا الخبز

– مدمنو المخدرات أو الكحول

ولمزيد من الأمان يوصى بإجراء اختبار قبل الحمام بـ24 عامه من خلال وضع قليل من صودا الخبز علي الجلد، وإذا لم يحدث أي ضرر أو تفاعل يمكن اخذ الحمام.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock