دراسات

الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر السمنة لدى الأطفال

 التغذية الجيدة ضرورية لنمو الطفل القوي والصحي ،خاصة خلال فترة الرضاعة ،التي لا تهتم بها معظم الامهات اللاتي يلجأن الي الرضاعة الصناعية، بكل ما فيها من حرمان نفسي وعاطفي للطفل،ناهيك عن حرمانه من المغذيات الطبيعية التي وضعها الله في لبن الام.

وقد اثبتت مئات الدراسات العلمية أن حليب الثدي هو الغذاء المثالي للأطفال ،لانه يحتوي على مجموعة واسعة من المكونات الغذائية الصحية ، التي لا يزال الكثير من العلماء يقفون عاجزين امامها.

 وكشفت دراسة علمية جديدة ، اجراها المعهد الوطني للصحة في البرتغال أن الأطفال الذين يتغذون من خلال الرضاعة الطبيعية هم أكثر صحة واقل تعرضا لخطر الاصابة بامراض السمنة ،مقارنة بالاطفال الذين يتغذون من خلال الرضاعة الصناعية .

وقال الباحون ان الرضاعة الطبيعية تخفض مخاطر الاصابة بالسمنة لدي الاطفال بنسبة لا تقل عن 25%.

 معركة السمنة مع حليب الثدي

  المعروف أن السمنة عند الأطفال كبيرة و مشكلة متنامية. وتشير الأبحاث الدولية إلى أن واحدًا من بين كل ستة أطفال يصاب بالسمنة عند وصوله إلى سن المدرسة الابتدائية.

 في الولايات المتحدة وحدها ، يقدر مركز السيطرة على الأمراض أن حوالي 13.75 مليون طفل ومراهق مصابون بالسمنة.

 ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض ، يعاني طفل واحد من بين كل خمسة أطفال في أمريكا من السمنة السريرية. في الأطفال ، تُعرَّف السمنة بأنها تسجيل مؤشر كتلة الجسم  عند أو فوق 95 % على مخططات مؤشر كتلة الجسم الخاصة حسب الجنس.

 وحللت الدراسة  الجديدة، التي قادها المركز الوطني للخدمات الصحية في البرتغال  ، بيانات من أكثر من 100 الف طفل تتراوح أعمارهم بين 6 و 9 سنوات شاركوا في مبادرة منظمة الصحة العالمية لمراقبة السمنة لدى الأطفال – والتي شملت 22 دولة أوروبية. ووجد الباحثون  أن الأطفال الذين تلقوا حليب الأم أثناء الرضاعة كانوا اكثر صحة واقل عرضة للسمنة مقارنة بغيرهم في سن المدرسة الابتدائية.

اقرأ أيضا:  دراسة: الأسماك الدهنية تقلل من مخاطر وأعراض مرض التصلب المتعدد
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock