دراساتسلايدرفواكهكل الأخبار

 دراسة: التوت الأسود يكافح الالتهابات المرتبطة بحساسية الجلد

أظهرت دراسة جديدة أن الانظمة الغذائية الغنية بالتوت الاسود ، يكافح الالتهابات المرتبطة بحساسية الجلد ويقلل من مضاعفاتها .

وكشفت نتائج الدراسة التي أجراها باحثون من مركز ويكسنر الطبي بجامعة أوهايو ،علي مجموعة من فئران التجارب ، أن التوت الاسود يحتوي علي مركبات فعالة في مكافحة الالتهابات المرتبطة بحساسية الجلد.

وأظهرت الدراسة أن التوت الأسود قلل من الالتهاب الناجم عن فرط الحساسية للتلامس – وهي حالة تسبب أحمرار الجلد وتهيجة.

وقال الدكتور ستيف أوغمو ، كبير  مؤلفي الدراسة وأستاذ مساعد في علم الأمراض في جامعة أوهايو : “في كثير من الأحيان ، يتم تطبيق العلاجات مباشرة على الجلد مثل المنشطات، لكن الدراسة كشفت أن تناول التوت الاسود له نفس التأثير المثبط لالتهاب الجلد .

صورة ذات صلة

 وخلال الدراسة وضع الباحثون مجموعة من الفئران على نظام غذائي يحتوي على التوت الأسود، وهو ما يعادل حصة واحدة في اليوم للبشر، كما احتفظوا بمجموعة مراقبة، حيث تم إطعام الفئران فيها بنفس النظام الغذائي، ولكن بدون التوت الأسود.

و بعد 21 يومًا من بدء النظام الغذائي؛ اكتشف الباحثون أن الفئران التي تناولت نظامًا غذائيًا يتضمن التوت الأسود، انخفضت لديها حدة الالتهابات بشكل ملحوظ مقارنةً بالفئران التي لم تأكل التوت الأسود.

ووجد الباحثون أن التوت الأسود يلعب دورا كبيرا في  تعديل الخلايا التغصنية ، التي تعمل كمرسل للجهاز المناعي في الجسم ، وتقوم بتنشيطة بشكل مبالغ فيه عند الخطر ،وهو مايؤدي الي الالتهابات التحسسية في الجلد.

 وأضاف الدكتور أوغومو ، “إن جهاز المناعة معقد للغاية ، ولديه عدة لاعبين ، وبمجرد أن تبدأ في تحديد الخلايا الفريدة التي تتأثر بالتوت ، فإنه يساعدنا على معرفة كيف يثبط التوت الالتهاب.

اقرأ أيضا:  الهواتف الذكية والشاشات الإلكترونية "تتلف" أدمغة الأطفال. دراسة

 واشار الي أن  التأثيرات التي تم رصدها ليست دائمًا بسبب مسببات الأمراض أو مسببات الحساسية نفسها ، ولكن بسبب الطريقة التي يستجيب بها جسمنا لهذه المحفزات “.

في حالات فرط الحساسية التلامسية ، على سبيل المثال ، يصادف جلد الشخص مسببات الحساسية ويستجيب الجسم عن طريق غمر المنطقة بالخلايا التي تسبب الالتهاب والحكة.

“ولذا فإن إحدى طرق إدارة هذه الأنواع من الأمراض هي التحكم في هذه الاستجابة، وهذا أحد الأشياء التي يبدو أن التوت الأسود قادر على القيام بها.”

 يذكر ان الدكتور أوغمو وزملاؤه يدرسون آثار التوت الأسود على الالتهاب لسنوات.

و أظهر النظام الغذائي الغني بتوت العليق الأسود أنه فعال  في تقليل الالتهاب المرتبط ببعض أنواع السرطان .

 وتساءل الدكتور أوغومو وفريقه عما إذا كانت الفاكهة قد تساعد أيضًا في تقليل الالتهاب في حالات أخرى.

وقال الدكتور أوغومو إن هذا البحث هو مؤشر مبكر على أن هذه الفوائد قد تكون موجودة. لاحظت أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتحديد الخصائص المحددة للتوت الأسود التي تؤدي إلى انخفاض الالتهاب.

المصادر: mdpi.com          thailandmedical.news

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock