أخبارأولادنااختيارات المحرردراساتسلايدر

دراسة: المراهقون “البوم”أكثر عرضة للإصابة بالربو

كشفت دراسة علمية جديدة، أن المراهقين الذين ينامون في وقت متأخر”البوم”، ويحصلون علي قسط قليل من النوم ،معرضون أكثر من اقرانهم للإصابة بالربو ،بنسبة تزيد عن ثلاثة اضعاف.

وقالت الدراسة التي أجرتها جامعة ألبرتا الكندية، ونشرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية،أن الذهاب للنوم في وقت متأخر، يؤدي الي ارباك الساعة البيولوجية ،وربما تعطيلها، وهو ما يؤثر علي كفاءة الجهاز المناعي للرئتين ،ويدفعه الي ردات فعل  تحسسية مبالغ فيها ،ضد أي محفزات خارجية، مثل الغبار ، والتلوث والروائح وغيرها ويرفع مخاطر الإصابة بالربو.

المراهقون الذين ينامون متأخرا أكثر عرضة للإصابة بالربو
المراهقون الذين ينامون متأخرا أكثر عرضة للإصابة بالربو

ونصحت الدراسة ،الآباء والأمهات ، لبذل مزيد من الجهد ، لإقناع ابنائهم بضرورة النوم المبكر ، ووضع نظام أكثر صرامة يتضمن مواعيد منتظمة للنوم المبكر ،بهدف حمياتهم من الاصابة بالربو .

وقال الباحثون المشاركون في الدراسة ، أن المراهقين الذين يقضون ساعات طويلة في الليل مع هواتفهم الذكية والأجهزة اللوحية ،تتضاعف لديهم معدلات الإصابة بالربو  ، لأن الضوء الأزرق الصادر عن شاشات هذه الأجهزة ، يزيد من ارباك الساعة البيولوجية ،ويؤدي الي عدم قدرتها علي التمييز بين الليل والنهار ، وهو ما يتسبب في مزيد من الخلل داخل الجهاز المناعي للجسم.

وخلال الدراسة ،قام الباحثون بفحص حالات  1700 مراهق ، تتراوح أعمارهم بين 13 و 14 عامًا ، من بينهم 170 مراهقا كانوا ينامون متأخرا (بومة ليلية)، والباقون كانوا ينامون ويستيقظون في مواعيد مبكرة ومنتظمة (قبُرة).

وبينت النتائج أن المراهقون الذين ينامون متأخرا ،كانوا مصابين بالربو ،ولديهم اعراض الحساسية مثل العطس وسيلان الأنف.

المراهقون الذين ينامون متأخرا أكثر عرضة للإصابة بالربو
المراهقون الذين ينامون متأخرا أكثر عرضة للإصابة بالربو

وقال الدكتور سوباباتا مويترا ، مؤلف الدراسة من جامعة ألبرتا في كندا: ” المراهقون ليسوا بومات ليلية بشكل طبيعي ، مهما كان ما يعتقدون. لكن نتائجنا تشير إلى وجود صلة بين الوقت الذي يفضلون فيه النوم ، والربو والحساسية.

اقرأ أيضا:  دراسة جديدة: البابونج علاج فعال وآمن للأرق و القلق والاكتئاب

 وأضاف:”لذا فإن نصيحة الآباء، بناءً على هذه النتائج، ضرورية ولابد أن يلزموا صغارهم المراهقين بالنوم بين الساعة 9:30 و 10:30 مساءً، ويضعون أجهزتهم الإلكترونية قبل ذلك بساعتين” لحمايتهم من الربو.

 المصدر: ديلي ميل

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock