أخبارالأعشابالسكريدراسات

أوراق التوت للوقاية من خطر السكري 2 ..دراسة

كشفت دراسة علمية جديدة ،أن  تناول شاي أوراق اوراق التوت ،يساعد  بشكل فعال في الوقاية من الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني .

وقالت الدراسة التي نشرها موقع Plos One أن أوراق التوت تحتوي علي مجموعة من المركبات الفعالة في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم ، من بينها مركب “ deoxynojirimycin” الذي  يمنع تحلل الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة ، مما يمنع امتصاص السكر ، ويقلل من ارتفاع الجلوكوز في الدم.

 المعروف أن استهلاك الكربوهيدرات المكررة مرتبط بزيادة  مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 ، ناهيك عن أمراض القلب، لكن اوراق التوت اثبتت نجاعة كبيرة ، في منع تحلل الكروبوهيدرات، بفاعلية تتفوق علي عقار  الميتفورمين الشائع الاستخدام لمرضى السكري.

وكانت دراسات سابقة قد اظهرت ،أن الأدوية العشبية يمكن أن تكون فعالة في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، لكن الجديد هو الدور الذي تلعبه المركبات الموجودة في اوراق التوت ،التي تحتوي علي مركب مماثل لـ G. officinalis  ،الذي يشكل الاساس الكيميائي لعقار الميتفورمين.

أوراق التوت للوقاية من خطر السكري 2 ..دراسة
أوراق التوت للوقاية من خطر السكري 2 ..دراسة

وقد تم استخدام أوراق التوت في الطب الصيني التقليدي لعدة آلاف من السنين في علاج مرض السكري، وعدة مشاكل صحية اخري ،مرتبطة بمرض ا لسكري ومن بينها الهزال والعطش المفرط وزيادة معدلات التبول والارهاق.

وخلال الدراسة ،تم اخضاع 37 متطوعا لتجربة سريرية  عشوائية ،بهدف التحقيق من آثار مستخلص أوراق التوت على  مستويات الجلوكوز في الدم و ومدي استجابات الأنسولين لدى المتطوعين الأصحاء .

وتم اخذ عينات دم من المتطوعين بعد أن تناولوا مشروبًا غنيًا بالكربوهيدرات (يحتوي مركب مالتوديكسترين ، وهو نشا غذائي يرفع معدلات السكر في الدم، وعادة ما يضاف إلى العديد من الأطعمة والمشروبات).

بعد ذلك تم تقسيم المتطوعين الي مجموعتين ، تناولت احداها دواء وهميا ، من ثلاث جرعات ،بينما تناولت المجموعة الثانية ثلاث جرعات من مستخلص اوراق التوت .

اقرأ أيضا:  تفاحة واحدة يوميا تخفف أعراض الطمث لدي النساء..دراسة

 وتم قياس  مستويات الجلوكوز والأنسولين لكل المتطوعين خلال الساعتين التاليتين.

وأظهر التحليل أن مستخلص أوراق التوت (250 ملج) قلل من إجمالي الجلوكوز والأنسولين بنسبة بنسبة 22 ٪ و 24 ٪ على التوالي مقارنة مع الدواء الوهمي.

وقال الفريق البحثي الذي اجري الدراسة ، ان  هذه النتائج ذات دلالة إحصائية ومن غير المحتمل أن تكون بطريق الصدفة ولها مؤشرات سريرية مهمة  ، خاصة أن مستخلص اوراق التوت اثبت فاعلية في تقليل الكمية الإجمالية للسكر التي يتم امتصاصها في مجرى الدم بأكثر من 20 ٪.

 

 

وأكد الباحثون أن مستخلص اوراق التوت لم  يتسبب في أي آثار جانبية لدى المتطوعين ، كما هو الحال  مع بعض ادوية السكري الأخرى ، التي  قد يصاحبها  الشعور  بالغثيان وانتفاخ البطن –  وغيرها من الآثار الجانبية الشائعة مع العديد من أدوية السكري.

وخلص الباحثون إلي أن المكون النشط في اوراق التوت ،وهوdeoxynojirimycin ، يمنع تحلل الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة ، مما يمنع امتصاص السكر ، ويقلل من ارتفاع الجلوكوز في الدم.

وقال الباحثون ، أن النتائج الأولية للدراسة ،تثبت أن اوراق التوت  يمكن ان تلعب دورا كبيرا في الوقاية من مرضي السكري من النوع الثاني ، بالإضافة الي الوقاية من مضاعفاته الخطيرة بالنسبة للمصابين به .

ودعا الباحثون المراكز  العلمية ، إلي اجراء المزيج من الابحاث  لتوضيح ما إذا كانت اوراق التوت يمكنها أن تلعب دورا مماثلا أيضا ، في منع  تطور مرض السكري من النوع 2، في ظل النتائج الواعدة التي توصلت اليها الدراسة الحالية.

المصادر:theconversation.com

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock