الأعشابدراساتسلايدرسوبر فود

الريحان.. يحمي الكبد والقلب ويخفض السكر و6 وفائد أخري

الرَّيْحَانُ ( الحَبَقُ أو الحوك) هو نبات عطري عشبي حولي ينتمي إلى الفصيلة النعناعية، وهو معروف منذ آلاف السنين، حيث استخدمه الفراعنة والاغريق والرومان والعرب، في الحدائق والمطابخ، وفي الطب التقليدي،

و قال عنه أشهر أطباء العرب “ابن سينا”: «ينفع من البواسير طلاءً بعد أن يُدقّ طازجاً أو يؤخذ دهنه ويصير مرهماً فإنه نافع للنفخ العارض للمعدة».

وشاع استخدام الريحان في الطب القديم ، لعلاج أوجاع الرأس ( الصداع) والأرق والمغص وارتجاف القلب ، وفي الطب الهندي (الايروفيدا) كان الريحان يستخدم لعلاج نزلات البرد  والبثور و والثآليل والديدان المعوية.

وفي الوقت الحالي يلعب الريحان دورًا كبيرا  في العديد من المأكولات المتوسطية وخاصة الإيطالية حيث يضاف الي السلطات والمعكرونة والبيتزا والأطباق الأخرى.

 الريحان.. قيمة غذائية
 الريحان.. قيمة غذائية

 الريحان.. قيمة غذائية

الريحان هو مصدر غني بالعديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة للجسم وصحة الانسان ، ومن بينها  فيتامين K  والمنجنيز ولنحاس وفيتامين أ (بيتا كاروتين) وفيتامين C والكالسيوم والحديد وحمض الفوليك والمغنيسيوم وأحماض أوميجا 3 الدهنية.

 الريحان.. خصائص طبية

واثبتت العديد من الدراسات العلمية الحديثة ، ان الريحان يتمتع بخصائص مضادة للفيروسات والبكتريا ، لذلك يستخدم في العديد من مستحضرات العناية بصحة الفم  والاسنان والعناية بالجلد والبشرة .

 ويحتوي الريحان،علي العديد من المركبات  العلاجية المهمة من بينها، الأوجينول ، لينالول ، استراجول ، ليمونين ، سيترال ، ميثيل تشافيكول ، وميثيل سيناميت،وجميعها مركبات مضادة للفيروسات والفطريات.

الريحان.. فوائد صحية

الريحان كما ذكرنا من قبل مصدر جيد جدًا لفيتامين أ في شكل (بيتا كاروتين) وهو مضاد للأكسدة أقوى من فيتامين A ويلعب دورا كبيرا في حماية  الخلايا الظهارية التي تشكل بطانة العديد من أجهزة الجسم الحيوية ،وتلعب دورا مهما في حماية  القلب والاوعية الدموية ، من اضرار الجذور الحرة ، وتمنعها من أكسدة الكوليسترول في مجرى الدم.

اقرأ أيضا:  رفرفة القلب: العلاجات المنزلية الطبيعية

ويساعد البيتاكاروتين الموجود في الريحان ايضا علي الوقاية من الربو والتهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي  وفيما يلي ابرز الفوائد الصحية للريحان:

  الريحان و الحد من الإجهاد التأكسدي

 الريحان غني بمضادات الأكسدة،التي تحمي خلايا الجسم من الاضرار التي تسببها الجذور الحرة ، و هي جزيئات غير مستقرة تتطور نتيجة التمثيل الغذائي والعمليات الطبيعية في الجسم الأخرى. يمكن أن تتشكل أيضًا نتيجة التدخين وبعض الخيارات الغذائية الخاطئة،و وتتسبب في حدوث الاجهاد التأكسدي لخلايا الجسم ،مما يؤدي الي تلفها وحدوث الالتهابات المزمنة والاوراق السرطانية.

وكشفت الدراسات العلمية ان مضادات الاكسدة الموجودة في الريحان مثل ، الأنثوسيانين وبيتا كاروتين  تقوم بدور مهم في القضاء علي الجذور الحرة ،وهو ما يساعد في الحماية من أمراض السرطان وأمراض القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي والسكري وغيرها من المشاكل الصحية بالإجهاد التأكسدي.

12 Benefits of Basil + Recipes - Dr. Axe

الريحان.. ودعم صحة الكبد

خلصت دراسة  مختبرية أجريت عام 2015 أن مضادات الأكسدة الموجودة في الريحان، لها تأثير إيجابي على صحة الكبد،من خلال حمايته من الجذور الحرة ومساعدته في طرد السموم والنفايات خارج الجسم.

اقرأ أيضا:زيت حبة البركة.. يقوي المناعة ويدعم الكبد و 8 فوائد صحية أخري

  الريحان .. ومحاربة السرطان

كشفت دراسة مراجعة نشرت عام 2013 أن مضادات الاكسدة الموجودة في الريحان، تساعد في منع أنواع معينة من سرطان الكبد والكبد والفم والرئة.

واظهرت الدراسة ان مضادة الاكسدة في الريحان، تقوم بتغيير التعبير الجيني للخلايا السرطانية ،وهوا ما يؤدي الي قتل هذه الخلايا ووقف تكاثرها.

  الريحان و الحماية من شيخوخة الجلد

وفقًا لبحث نُشر في عام 2011 ، يحتوي الريحان على خصائص تساعد في حماية  الجلد و البشرة من بعض آثار الشيخوخة.

 وخلال  الدراسة ، طبق العلماء مستخلص الريحان على النماذج المخبرية للجلد. أشارت النتائج إلى أن مستخلصات الريحان في كريمات الجلد الموضعية ساعدت في ترطيب البشرة وقلل من الخشونة والتجاعيد.

اقرأ أيضا:  هذه الاطعمة والمشروبات"المسممة" ترفع مخاطر البلوغ المبكر لدي الفتيات

  الريحان وخفض نسبة السكر في الدم

يوصي بعض ممارسي الطب التقليدي عادة بالريحان للمساعدة في إدارة مستويات السكر في الدم.

ووجدت دراسة  مختبرية أجريت عام 2019 أن مستخلص أوراق الريحان ساعد على تقليل مستويات السكر  المرتفعة في الدم. أشارت النتائج أيضًا إلى أن أوراق الريحان قد تساعد في علاج الآثار طويلة المدى لارتفاع نسبة السكر في الدم.

اقرأ أيضا: أوراق التوت للوقاية من خطر السكري 2 ..دراسة

 الريحان و صحة القلب والأوعية الدموية

أفادت مراجعة عام 2011 عن نتائج مفادها أن خلاصة الريحان خفضت ضغط الدم المرتفع ، ربما بسبب محتوى المستخلص من الأوجينول الذي يلعب دورا مهما في وخفض ضغط الدم المرتفع.

في دراسة أخرى ، أخذ 24 متطوعًا صحيًا دواء وهميًا أو كبسولة تحتوي على 300 مليجرام من خلاصة أوراق الريحان المجففة مرة واحدة يوميًا.

بعد 4 أسابيع ، كان لدى أولئك الذين تناولوا خلاصة الريحان مستويات أقل من الكوليسترول والدهون الثلاثية من أولئك الذين لم يأخذوا. وخلص الباحثون إلى أن الريحان يمكن أن يساعد في تقليل بعض عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية.

  الريحان و تعزيز الصحة النفسية

يمكن أن يؤدي الإجهاد العقلي إلى إنتاج الجذور الحرة في الجسم. ووفقًا لمراجعة اجريت عام 2014 وجد العلماء أن يخفف من التوتر والقلق والاكتئاب ، زيادة القدرة على التفكير والعقل ، منع فقدان الذاكرة المرتبطة بالعمر ، وتحسين مشاكل النوم والجنس المرتبطة بالتوتر

وذكر الباحثون أن الريحان حقق نتائج تتفوق علي عقار الديازيبام والأدوية المضادة للاكتئاب.

  الريحان .. والحد من الالتهاب والتورم

يمكن أن يؤدي الإجهاد التأكسدي إلى الالتهاب ، وهو عامل مشترك في عدة  أمراض مختلفة ، بما في ذلك السرطان والسكري من النوع 2 والتهاب المفاصل الروماتويدي.

اقرأ أيضا:  أوراق التوت للسيطرة علي أعراض السكري 2

في عام 2017 ، حلل الباحثون الخصائص المضادة للالتهابات لاثنين من مستحضرات زيت الريحان العطري واكتشفوا أن زيت الريحان يساعد في علاج الأمراض المختلفة التي تنطوي على التهاب ناتج عن الإجهاد التأكسدي ومن بينها التهاب المفاصل.

 

  الريحان و مكافحة العدوى

استخدم العديد من ممارسي الطب التقليدي الريحان كعامل مضاد للميكروبات  والفيروسات ، وبعض الأبحاث العلمية تدعم هذا الاستخدام ومن بينها دراسة اجريت في عام 2013 .

وقام الباحثون خلال الدراسة بتطبيق زيت الريحان ، على سلالات مختلفة من البكتريا منها  الإشريكية القولونية ، أو E. coli وبعض المتطوعين الذين يعانون التهابات بكتيرية في  الجهازين التنفسي والبولي  وأظهرت النتائج أن الزيت كان فعالاً ضد هذه البكتيريا.

وخلص الباحثون إلى أن بعض مستحضرات زيت الريحان يمكن أن تساعد في علاج أو منع بعض أنواع العدوى.

 الريحان .. السلامة والآثار الجانبية

الريحان آمن بشكل عام عند استهلاكه بكميات صغيرة ، ولكن هناك ما يبرر بعض لاحتياطات.

  • أوراق الريحان غنية بفيتامين K ، مما يساعد على تجلط الدم. يمكن أن تتداخل تناول كميات كبيرة من الريحان مع أدوية تسييل الدم ، مثل الوارفارين.
  • يحظر تناول الريحان او منتجاته في حالة الاصابة بالنزيف ، او الاستعداد للعمليات الجراحية.
  • الاشخاص الذين يتناولون أدوية خفض ضغط الدم أو أدوية السكري يجب عليهم توخي الحذر مع مكملات الريحان لأنها قد تخفض ضغط الدم وسكر الدم.
  • النساء الحوامل يجب عليهم تجنب تناول الريحان ، لانه يؤدي إلى تقلصات في  الرحم .
المصادر healthline.com whfoods.com precisionnutrition.com
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock