أخبارالأعشابدراساتسلايدركل الأخبارمكملات غذائية

السليمارين والبربرين لحماية القلب

 كشفت دراسة  تحليلية حديثة أن مركبي السليمارين والبربرين يساعدان علي حماية صحة القلب والاوعية الدموية ، وتحسين  الكوليسترول ومستويات الدهون وتنظيم السكر في الدم.

وقالت الدراسة المشتركة التي اجرتها جامعات بولونيا و لاكويلا و باليرمو في ايطاليا ، ونشرتها مجلة تم نشرها في مجلة Phytotherapy Research ان استهلاك هذين المركبين العشبيين ارتبط  بحدوث تحسن كبير في العديد من قياسات الكوليسترول التي اجريت علي المتطوعين في الدراسة.

 وخلال الدراسة استعرض العلماء نتائج خمس تجارب سريرية عشوائية ، مزدوجة التعمية ، مضبوطة بالغفل (RCTs) – تعتبر المعيار الذهبي للأدلة. أظهرت النتائج أن الاستهلاك المشترك البربرين والسليمارين ارتبط بتحسينات كبيرة في العديد من قياسات الكوليسترول.

 وأظهرت النتائج أن التركيبة( البربرين والسليمارين) ارتبطت بانخفاضات في الكوليسترول الكلي 25 مجم / ديسيلتر ، وثلاثي الجليسريد(الدهون الثلاثية) 28 ملجم / ديسيلتر ، وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) 29 مجم / ديسيلتر ، بينما تمت زيادة مستويات كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة   HDL بنسبة 6 مجم / ديسيلتر.

السليمارين والبربرين لحماية القلب
السليمارين والبربرين لحماية القلب

بالإضافة إلى هذه الفوائد ، أظهرت البيانات أيضًا أن المجموعة العشبية(البربرين والسليمارين) احدثت انخفاضًا ملحوظًا في مستويات الجلوكوز في الدم ، مع انخفاض متوسط قدره 7.5 مجم / ديسيلتر.

وقال العلماء : “إن فعالية  البربرين في خفض الدهون الضارة لدي البشر معروفة جيدًا ومؤكدة بالتأكيد من خلال تحليل تلوي سابق لـ 27 دراسة إكلينيكية شملت 2569 متطوعا من ايطاليا”.

تأثير تآزري لـ”السليمارين والبربرين”

  وأكد العلماء الايطاليون ، ان البيانات تشير  إلى أن السليمارين والبربرين يعملان بشكل أفضل معًا، وبالمقارنة مع هذا التحليل التلوي ، تظهر النتائج أن إضافة السليمارين إلى البربرين قادر على تحسين تأثيره الإيجابي على استقلاب الدهون والجلوكوز في البشر ، مما يسمح بإعطاء جرعات أقل من البربرين وبالتالي تقليل الخطر المصاحب للانزعاج الذي قد يصيب المعدة الجرعات الكبيرة منه.

اقرأ أيضا:

دراسة: زيت “الحلفا بر” قد يقي من تضخم وفشل القلب

3 مواد غذائية ضرورية للحفاظ علي صحة القلب

و تضمنت الدراسات التي تم تحليلها بيانات مجموعات تضم كلها منها 497 فردًا ، وكان طول الدراسات بين ثلاثة إلى 12 شهرًا و كانت جرعات البربرين 500 أو 1000 ملج / يوم ؛ وجرعات جرعات سيليمارين كانت إما 105 أو 210 ملج / يوم.

المعروف أن مركب البربرين ، يوجد بشكل طبيعي في العديد من النباتات والاعشاب، ومن بينها شجرة الكركم وخاتم الذهب و العنب الذهبي وعنب اوريجون  والخشخاش.

عنب اوريجون
عنب اوريجون غني بالبربرين

 فوائد البربرين

وأظهرت الدراسات السريرية أن مستخلص البربرين حقق نجاحًا كبيرًا في علاج الإسهال الحاد ومتلازمة القولون العصبي وداء السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم والدهون المرتفعة ومرض الزهايمر والسرطان.

 وكشفت الدراسات أنه بعد تناول البربرين ، ودخوله الجسم ينتقل إلى مجرى الدم. ثم ينتقل إلى خلايا الجسم،  حيث يرتبط بالعديد من “المركبات الجزيئية” المختلفة ويغير وظيفتها ، ومن بينها تنشيط إنزيم كيناز البروتين المنشط AMP الذي يعرف باسم “مفتاح استقلابي رئيسي” في الاعضاء الحيوية للجسم

في ذلك الدماغ والعضلات والكلى والقلب والكبد. يلعب هذا الإنزيم دورًا رئيسيًا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي،وتحسين عملية الهضم والامتصاص.

واظهرت الدراسات ان البربرين يزيد من تحلل السكر ، ويساعد الجسم على تكسير السكريات داخل الخلايا،

ويقلل إنتاج السكر في الكبد، ويبطئ تفكك الكربوهيدرات في الأمعاء ويلعب دورا كبيرا زيادة

عدد البكتيريا النافعة في القناة الهضمية.

في إحدى الدراسات التي أجريت على 116 مريضًا بمرض السكري ، أدي تناول جرام واحد من البربرين يوميًا  الي خفض مستويات السكر فى الدم (الصائم )بنسبة 20٪ ، كما أنه خفض الهيموجلوبين A1c بنسبة 12٪  ، وكذلك تحسين الدهون في الدم مثل الكوليسترول والدهون الثلاثية .

ووفقًا لمراجعة كبيرة لـ 14 دراسة ، فإن البربرين فعال مثل أدوية السكري عن طريق الفم ، بما في ذلك الميتفورمين ، جليبيزيد وروزيجليتازون .

شوكة الحليب
شوكة الحليب

 فوائد السليمارين

 يوجد السليمارين في  بذور نبات عشبة شوك الحليب milk thistle  التي تعرف بعدة اسماء اخري منها السلبين المريمي و شوكة اللبن وشوكة الجمل(نظرا لأنه الغذاء المفضل للابل) و الخرفيش و العاكول في اللهجة العراقية، وهي من النباتات الشتوية الشوكية الحولية التي تتميز بساقها السميكة.

والسليمارين من مركبات الفلافونويد التي تتمتع بخصائص مضادة للأكسدة، واثبتت الدراسات العلمية أنه فعال في حماية خلايا الكبد وتجديد التالف منها ومنع السموم من اختراقها، كما يعمل على تنظيفه من المواد الضارة

وأظهرت الدراسات العلمية ايضا أن السليمارين يعمل علي كبح التليف الضار بالكبد، والذي يحدث بسبب التهابات الكبد الحادة أو الافراط في شرب الكحول .

ويستخدم السليمارين ايضا في علاج العديد من الامراض والمشاكل الصحية من بينها الصدفية والاكتئاب والتهاب بطانة الرحم وسرطان البروستاتا وانسدادات الكبد و الطحال، والمنخوليا المصاحبة لتليف الكبد، واليرقان  وحصوات المرارة ،كما يستخدم في الطب الشعبي لا درار الحليب للأم المرضع وعلاج الهزال والضعف العام.

المصادر naturalhealthnews.uk pubmed.ncbi.nlm.nih.gov medscape.com
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock