أخبارتوابلدراساتسلايدركل الأخبار

القرفة تحارب السرطان والسكري و9 فوائد أخري

القرفة أحد التوابل المهمة ،التي لا تخلو البيوت العربية منها، البعض يكتفي بوضعها في خزانه المطبخ، والبعض الاخر يعرف قيمتها الغذائية والعلاجية جيدا، ويحرص علي اضافتها في نظامه الغذائي اليومي لتحقيق اقصي استفاده من خصائصها  الطبية العلاجية.

والقرفة تستخرج من لحاء شجرو دائمة الخضرة تنتمي الي فصيل اشجار الغار، وتزدهر في منطقة شرق اسيا وهناك عدة انواع منها  لكن اجودها علي الاطلاق هو القرفة السريلانكية Cinnamomum verum، وهناك القرفة الاندونيسية Cinnamomum burmannii  والقرفة الفيتنامية Cinnamomum loureiroi  وهما اقل جودة من القرفة الاندونيسية.

القرفة في الطب التقليدي

 والقرفة معروفة  في الطب التقليدي منذ القدم ،وكانت تستخدم لعلاج لدغات الحشرات ، وتخفيف التهابات المسالك البولية ، وتهدئة أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي ، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الأمراض الأخرى و استخدمها قدماء المصريين  في المطبخ و العلاج و تحنيط الموتى .

وخلال العصور الوسطى في أوروبا ، كانت القرفة رمزا لمطابخ الاثرياء والنبلاء، وعندما احتكر البرتغاليون تجارة القرفة، اندلعت عدة حروب بينهم  وبين الهولنديين والبريطانيين فيما يعرف  تاريخيا بحروب التوابل .

اقرأ أيضا:

دراسة: القرفة تساعد علي تخفيف الالام المفاصل والفقرات

دراسة: مركب في” القرفة” قد ينقذ البشرية من كابوس “السوبر بكتريا”

القرفة في الطب الحديث

وفي العصر الحديث اثبتت الدراسات العلمية ، ان القرفة غنية بالمركبات المضادة للأكسدة والبكتريا والالتهابات ، وانها  تحتوي علي كنزل طبي هائل هو مركب  سينامالديهيد ، الذي يفتك بالسوبر بكتريا المقاومة للمضادات الحيوية والعقاقير الطبية .

اقرأ أيضا:  زيت السمسم صديق لمرضي السرطان و 12 فائدة أخري

وكشفت الدراسات العلمية أن القرفة تساعد في الوقاية من مرض السكري ،إدارة نسبة السكر في الدم ، وتحسين نسبة الكوليسترول ، ومكافحة الخرف ، و علاج التصلب المتعدد.

واظهرت 10 تجارب سريرية عشوائية نشرت نتائجها دورية طب الاسرة الامريكية أن  القرفة ساعدت في خفض مستويات الجلوكوز في البلازما (صائم) ، والكوليسترول الكلي ، والكوليسترول الضار (LDL) ، ومستويات الدهون الثلاثية ، وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) لدى مرضى السكري من النوع 2.

القرفة ..12 فائدة صحية 

واثبتت الدراسات العلمية والتجارب السريرية العديد من الفوائد العلمية  للقرفة من بينها:

مشاكل المعدة الغثيان

تساعد القرفة في تخفيف حموضة المعدة وارتجاع المريء، والغثيان المرتبط باضطراب المعدة علاوة علي دورها في الحافظ علي صحة الجهاز الهضمي، وتنظيفه وتحسين عملية الهضم والامتصاص في الجسم.

مضادات الأكسدة

القرفة غنية بمضادات الأكسدة مثل البوليفينول. وتعمل مضادات الأكسدة هذه على حماية خلايا الجسم واجهزته الحيوية  من التلف التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة التي تؤدي الي تسارع عملية الشيخوخة والاصابة بالأمراض التنكسية والمزمنة.

وكشفت دراسة علمية نشرتها مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية ان مستويات مضادات الاكسدة الموجودة في القرفة اعلي من مثيلتها في التوابل  الأخرى والخضروات مثل التوم والاوريجانو.

مضادة للالتهابات

تحتوي مضادات الأكسدة في القرفة أيضًا على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تخفيف الالتهابات و التورم ، وإصلاح تلف الأنسجة ، وتخفيف الالام العضلات  وتشنجاتها وتخفيف بعض ردود الفعل التحسسية.

بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي الدراسات على القرفة على مركبات الفلافونويد المعزولة التي لها أنشطة مضادة للالتهابات و الفلافونويد هي مجموعة من المستقلبات النباتية التي يعتقد أنها توفر فوائد صحية من خلال مسارات إشارات الخلايا والتأثيرات المضادة للأكسدة.

اقرأ أيضا:  التين يقي من السرطان وامراض القلب

صحة القلب

تربط الدراسات الحديثة القرفة بمستويات منخفضة من الكوليسترول الضار وضغط الدم والدهون الثلاثية – وهو نوع من الدهون يساهم في تصلب الشرايين وانسدادها تساعد القرفة أيضًا على تحسين الدورة الدموية وتخثر الدم. يمكن لهذه العوامل أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

 القرفة و السكري

تلعب القرفة دورا مهما في  تنظيم مستويات السكر في الدم و تحسين الحساسية للأنسولين ،وهو الهرمون اللازم لموازنة مستويات السكر في الدم ،حيث تحتوي القرفة علي مركب يعمل على محاكاة الأنسولين والتدخل في إنزيمات الجهاز الهضمي التي تبطئ تفكك الكربوهيدرات في الجهاز الهضمي.

 بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أيضًا أن تناول نصف ملعقة صغيرة من القرفة يوميًا يمكن أن يساعد في خفض نسبة السكر في الدم أثناء الصيام بنسبة تتراوح من 10 إلى 29 %.

صورة ذات صلة

القرفة والوقاية من السمنة

وجدت دراسة علمية اجراها من معهد علوم الحياة بجامعة ميشيغان  الامريكية أن  مركب سينامالديهيد ، الذي يعطي القرفة نكهتها المميزة ، يساعد على تنشيط عمليات حرق الدهون من خلال توليد الحرارة.

و أخذ الباحثون عينات من خلايا الدهون البشرية ووجدوا زيادة في الإنزيمات والخلايا التي تعزز استقلاب الدهون بعد التعرض لمركب  سينامالديهيد وهو ما يؤكد أن القرفة تساعد في الوقاية من السمنة..

صحة الدماغ

ربطت مجموعة من البحوث العلمية  بين القرفة وتحسين وظائف الدماغ،و وجدت دراسة مختبرية نشرتها مجلة علم الأدوية المناعية العصبية أن القرفة مفيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون.

تشير دراسات أخرى أيضًا إلى أن القرفة تساعد في الوقاية من التدهور المعرفي والادراكي ، وتحسن مستويات الذاكرة بالنسبة لكبار السن .

القرفة و مكافحة السرطان

 اظهرت الدراسات العلمية ان مركب  سينامالديهيد يساعد علي تدمير الخلايا السرطانية ويحد من نموها وتكاثرها ،و وجدت دراسة اجريت في كوريا الجنوبية أن مستخلص القرفة يثبط بشدة انتشار الخلايا السرطانية في المختبر ويؤدي الي موت الخلايا المستحثة في الخلايا السرطانية خاصة في سرطانات الغدد الليمفاوية و عنق الرحم.

اقرأ أيضا:  القرفة تقي من المضاعفات الخطيرة للسكري ..دراسة

علاوة على ذلك، أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أن استهلاك القرفة يمكن أن يساعد في طرد السموم والإنزيمات المسببة لسرطان القولون.

الوقاية من العدوى

تشير الأبحاث إلى أن القرفة يمكن أن تساعد في مكافحة الالتهابات البكتيرية والفطرية. وذكرت دراسة نشرتها المجلة الأوروبية للحساسية والمناعة السريرية أن القرفة فعالة في علاج عدوى الجهاز التنفسي التي تسببها الفطريات،كما انها يمكن أن تمنع نمو البكتيريا الخطرة مثل الليستريا والسالمونيلا.

 

 القرفة و صحة الفم

تستخدم القرفة علي نطاق واسع في معظم أنواع معجون الأسنان. بالإضافة إلى ذلك ، استخدمتها الحضارات القديمة لعلاج وجع الأسنان ، بفضل احتوائها علي مركب  السينامالديهيد وخصائصه النشطة المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات. كما تستخدم القرفة للمساعدة على تهدئة التهاب اللثة والحماية من سلالات معينة من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

الوقاية الفطريات الضارة

أفادت دراسة اجرتها جامعة غرب إنجلترا ، بالمملكة المتحدة أن زيت القرفة يحارب الفطريات المسببة لعدوي الخميرة المهبلية، ويمنع خلاياها من  تكوين الهياكل الخيطية التي تستخدمها الخميرة لامتصاص العناصر الغذائية اللازمة لبقائها علي قيد الحياة.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أيضًا أن زيت القرفة يمكن أن يقلل بشكل كبير من الأضرار التي تسببها بكتريا  C. albicans و C. auris لخلايا الدم الحمراء.

المصادر medicalnewstoday.com everydayhealth.com herbs.news
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock