أخبارالأعشابالمناعةدراساتكل الأخبار

الجهاز المناعي.. 4 أعشاب ضرورية لصد الغزو الفيروسي

الجهاز المناعي، هو الحصن المنيع لجسم الإنسان، وهو حائط  الصد الأول ضد أي غزو فيروسي ،لذلك لابد من دعمه وتقويته والحفاظ علي صحته بشكل دائم ،حتي يقوم بأداء مهامه علي الوجه الاكمل .

و لأن الجهاز المناعي هو المسؤول عن وقاية الجسم من الأمراض وحمايته من أي عدوي  ،لذا لابد أن يكون قويا بشكل دائم ، حتي يكون قادرا علي  التصدي للهجمات الفيروسية المختلفة التي يتعرض لها الجسم.

والجهاز المناعي القوي ، يحتاج الي  اتباع نظام غذائي صحي، يتضمن مجموعة من العناصر والغذائية والفيتامينات ،بالإضافة الي النوم الجيد وممارسة الرياضة ،بالإضافة الي اتباع الاجراءات الصحية السليمة، وهي غسل الايدي بشكل مستمر ، وتجنب الزحام وعدم مخالطة المرضي ، أو اتباع اجراءات التباعد الاجتماعي عند الضرورة .

وبالإضافة إلى ذلك ، يوصي خبراء الصحة ، بتناول مجموعة من الاغذية والاعشاب ، التي اثبتت الدراسات العلمية فاعليتها في دعم  الجهاز المناعي ، وتحفيزه ومساعدته علي اداء وظائفه .

وهذه الاعشاب ثبت علميا  أنها  معادية لمسببات الأمراض،  وهو ما يعني أنها تحارب الكائنات الحية الدقيقة مثل الفيروسات والبكتيريا والديدان ، وتساعد الجهاز المناعي  كما يقول مارك فروست، رئيس قسم طب الأعشاب في الكلية الأمريكية للطب الصيني التقليدي.

تقوية الجهاز المناعي

وقد مارك فروست قائمة تضم 4 اعشاب أكد أنها ضرورية لدعم الجهاز المناعي والحافظ علي صحته وهي:

الإشنسيا

الإشنسيا

الإشنسيا  أو القنفذية ،واحده من اشهر الاعشاب  في الطب التقليدي، واثبتت الدراسات العلمية فاعليتها الكبيرة في تقوية الجهاز المناعي نظرا لخصائصها

  المضادة للفيروسات والبكتريا والفطريات ، وقدرتها علي تخفيف الالتهابات والالم .

وكشفت دراسة علمية نشرتها مكتبة كوكرين عام 2006 ، أن تناول الإشنسيا يساعد في مكافحة أعراض البرد مثل سيلان الأنف والاحتقان، تقليل مدة المرض وشدة البرد.

وذكرت دراسة اجريت نشرتها مجلة  Advances in Integrative Medicine في 2020  أن الإشنسيا، ، مفيدة في مكافحة التهابات الجهاز التنفسي الحادة إذا تم تناولها في بداية ظهور الأعراض. خاصة أنها تعمل علي تقليل  مستويات السيتوكينات المرتبطة بالالتهابات وعدوى الجهاز التنفسي.

لذلك ينصح  فروست بتناول الإشنسيا يومين أو ثلاثة أيام متتالية عند الاصابة بنزلات البرد والأنفلونزا .

الثوم:

الثوم من النباتات المعروفة بفوائدها الطبية  والعلاجية ، نظرا لاحتوائها علي مركب الاليسين الذي يمنحه خصائص مضادة للفيروسات والبكتريا ، والميكروبات والطفيليات .

وتقول ديبورا آن بالارد، الحاصلة على الدكتوراه في الطب التكميلي من جامعة ديوك البريطانية  ان المركبات الموجودة في الثوم تساعد في مكافحة التهابات  الصدر والتهابات الجهاز التنفسي وهو ما يخفف الضغط علي الجهاز المناعي ويساعده في اداء وظائفه.

وذكرت دراسة  مراجعة نشرتها مجلة Avicenna Journal of Phytomedicine، في عام 2014  أن الثوم قادر على محاربة  العديد من انواع البكتيريا ومن بينها  السالمونيلا والإشريكية القولونية، وهي بكتيريا تسبب التسمم الغذائي.

وبالإضافة الي ذلك يعتبر الثوم مثاليا  للحفاظ علي صحة الجهاز الهضمي ،لأنه يعمل علي قتل الديدان والطفيليات الموجودة في القناة الهضمية ،إلي جانب دوره الفعال في مكافحة نزلات البرد نظرا لخصائصه المضادة للفيروسات لذلك فهو ضروري لدعم صحة الجهاز المناعي.

الجينسنج:

 الجينسنج من الاعشاب الطبية المعروفة ، في الطب الصيني التقليدي والايروفيدا الهندية ، ويستخدم منذ مئات السنين  لعلاج العديد من المشاكل الصحية ، ويعتبر من الاعشاب الرائعة لدعم الجهاز  المناعي ،نظرا لخصائصه المضادة للالتهابات والأكسدة .

وذكرت دراسة علمية ان الجينسنج يحتوي علي مكونات ، تحفز  المحور الوطائي-النخامي-الكظري،  المعروف باسم HPA، وهو المسؤول عن تنظيم استجابة الجهاز المناعي للإجهاد.

والمعروف أن الإجهاد المزمن يؤدي إلي إضعاف الجهاز المناعي، لذلك من الضروري تقوية محور HPA  للحد من الإجهاد وتأثيره الخطير علي جهاز المناعة.

وبالإضافة الي ذلك يساعد الجينسنج ايضا في الحفاظ علي توازن الجهاز المناعي من خلال تنظيم الخلايا المناعية، ومن بينها الخلايا التائية والخلايا البائية والخلايا القاتلة الطبيعية والبلاعم، المسئولة عن تحديد التهديدات التي يتعرض لها الجسم ومقاومتها.

ويمكن تناول الجينسنج عن هيئة شاي أو في شكل مستحضر صيدلاني “كبسولات”.

فطر الريشي:

فطر الريشي ،يحتوي علي مركبات بيتا جلوكان، التي تساعد علي تحفيز خلايا الجهاز المناعي وتقويتها ،وفقا للدراسات العلمية التي كشفت ان المركبات الموجودة في فطر الريشي تحفز

الخلايا الوحيدة والخلايا القاتلة الطبيعية والخلايا المتغصنة. التي تعمل علي اكتشاف العدوى ومكافحتها.

وتشير الدراسات العلمية غلي ان مركب  بيتا جلوكان الموجود في فطر الريشي له تأثيرات مضادة وفعالة للأورام، ويمكنه وقف نموها ، وفقا لمركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان.

روسيا اليوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock