أخبار

القهوة.. دراسة تحذر من تناولها قبل الافطار لهذا السبب الخطير

حذرت دراسة علمية جديدة من تناول القهوة قبل  تناول الافطار، لأنها تؤدي الي ضعف السيطرة علي مستويات السكر في الدم ، وهو ما يؤدي الي مخاطر كبيرة .

ونصحت الدراسة عشاق القهوة بضرورة تناولها بعد تناول الافطار حرصا علي صحتهم ، وحتي لا يصبحوا عرضة للاصابة بمرض السكري ومضاعفاته.

وقالت الدراسة التي اجرتها  جامعة باث، إن شرب القهوة قبل الإفطار قد يضعف سيطرتك على مستويات السكر في الدم.

وأوضح البروفيسور جيمس بيتس رئيس الفريق البحثي ، الذي أشرف على الدراسة: “نحن نعلم أن معظمنا سيستيقظ في الصباح، وقبل القيام بأي شيء آخر، نشرب القهوة – بشكل تلقائي كلما شعرنا بالتعب أكثر، كانت القهوة أقوى. هذه الدراسة مهمة ولها آثار صحية بعيدة المدى حيث لم يكن لدينا حتى الآن سوى معرفة محدودة حول ما يفعله هذا بأجسامنا، لا سيما من أجل التحكم في التمثيل الغذائي والسكر في الدم. ببساطة، تضعف السيطرة على نسبة السكر في الدم عندما يكون أول ما يدخل أجسامنا هو القهوة، خاصة بعد ليلة من النوم المتقطع”.

وخلال الدراسة، طلب الباحثون من 29 من الرجال والنساء الأصحاء، الخضوع لثلاث تجارب مختلفة بين عشية وضحاها بترتيب عشوائي.

وفي إحدى التجارب، كان المشاركون ينامون بشكل طبيعي ليلا، وطُلب منهم تناول مشروب سكري عندما يستيقظون.

وفي الحالة الثانية، عانى المشاركون من اضطراب نوم الليل، وتناولوا المشروب السكري نفسه عندما استيقظوا.

وأخيرا، في التجربة الثالثة، كان نوم المشاركين متقطعا في الليل، ولكن تم تناول قهوة سوداء قوية قبل 30 دقيقة من تناول المشروب السكري.

وفي كل اختبار، أخذت عينات دم من المشاركين بعد تناول المشروب السكري.

وكشفت النتائج أن ليلة واحدة من النوم المتقطع لم تتسبب في تفاقم استجابات المشاركين لنسبة الجلوكوز في الدم عند الإفطار، مقارنة بالنوم العادي ليلا.

ومع ذلك، وجد أن تناول القهوة السوداء القوية قبل الإفطار يزيد بشكل كبير من استجابة جلوكوز الدم لوجبة الإفطار، بحوالي 50٪.

وقال هاري سميث، الذي قاد الدراسة: “يجب على الأفراد أن يحاولوا تحقيق التوازن بين الفوائد المحفزة المحتملة للقهوة، التي تحتوي على الكافيين، في الصباح واحتمال ارتفاع مستويات السكر في الدم، وقد يكون من الأفضل تناول القهوة بعد الإفطار بدلا من تناولها قبل ذلك. هناك الكثير الذي نحتاج إلى التعرف عليه حول تأثيرات النوم على التمثيل الغذائي لدينا، مثل مقدار اضطراب النوم الضروري لإضعاف عملية التمثيل الغذائي، وما هي بعض الآثار طويلة المدى لذلك، وكذلك كيفية ممارسة الرياضة”

Is coffee healthy? - CNN
القهوة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

القهوة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

وكانت دراسة سابقة قد كشفت ان القهوة تساعد في الوقاية من سرطان القولون .وكشفت الدراسة التي  أجريت على 1171 مريضا مصابا بسرطان القولون والمستقيم أن زيادة تناول القهوة “ارتبط بانخفاض خطر تطور المرض والوفاة”، وفقا للدراسة التي نُشرت في مجلة JAMA Oncology.

وطُلب من المرضى ملء استبيان حول نظامهم الغذائي وعادات استهلاكهم للقهوة. وتم جمع البيانات على مدى سلسلة من السنوات، من 2005 إلى 2018، ثم تم تحليلها بين مايو وأغسطس 2018.

ووجد الباحثون أن المشاركين في الدراسة الذين شربوا كوبا واحدا من القهوة يوميا زاد معدل بقائهم على قيد الحياة بنسبة 11%  مقارنة بمن لم يشربوا القهوة. كما أظهرت النتائج زيادة بنسبة 5% في معدل العيش من دون تقدم أو دون تفاقم لمرض السرطان.

وفي هذه الأثناء، وجد الباحثون أن أولئك الذين شربوا المزيد من القهوة، أو أكثر من أربعة أكواب في اليوم، لديهم معدل بقاء متزايد بنسبة 36%، وزيادة بنسبة 22% في معدل العيش من دون تقدم.

ودرس الباحثون تأثيرات القهوة العادية والقهوة منزوعة الكافيين ووجدوا أن كلا منهما مفيد.

وقال تشين يوان، المؤلف المشارك في الدراسة من معهد دانا فاربر للسرطان، التابع لكلية الطب بجامعة هارفارد، أن تأثيرات القهوة المضادة للأكسدة والالتهابات ربما لعبت دورا في النتائج.

يذكر أن العديد من المركبات الموجودة في القهوة لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وخصائص أخرى قد تكون فعالة ضد السرطان.

ووجدت الدراسات الوبائية أن زيادة تناول القهوة كان مرتبطا بتحسين البقاء على قيد الحياة لدى مرضى سرطان القولون في المرحلة الثالثة، ولكن العلاقة بين استهلاك القهوة والبقاء على قيد الحياة في المرضى الذين يعانون من أشكال نقيلية من المرض (قدرة الخلايا السرطانية على الانتشار والنمو في مواقع بعيدة عن موقع المنشأ الأساسي) غير معروفة”.

وخلص الباحثون إلى أن “استهلاك القهوة قد يكون مرتبطا بتقليل مخاطر تطور المرض والوفاة لدى مرضى سرطان القولون والمستقيم المتقدم أو النقيلي”.

ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة المزيد حول كيفية عمل القهوة مع علم الأحياء البشري.

وقال كيمي نج، أحد كبار مؤلفي الدراسة من معهد دانا فاربر للسرطان: “على الرغم من أنه من السابق لأوانه التوصية بتناول كميات كبيرة من القهوة كعلاج محتمل لسرطان القولون والمستقيم، فإن دراستنا تشير إلى أن شرب القهوة ليس ضارا وقد يكون مفيدا”.

المصدر: روسيا اليوم

.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock